You are here
الرئيسية > الأخبار > إبراهيم عثمان : هذه رؤيتنا لتحقيق مصلحة نادينا واصلاح مسيرة كرة القدم

إبراهيم عثمان : هذه رؤيتنا لتحقيق مصلحة نادينا واصلاح مسيرة كرة القدم

إدارة الإسماعيلي - مستقبل دفاع الإسماعيلي - المدير الفني الجديد للإسماعيلي

صرح المهندس ابراهيم عثمان رئيس مجلس ادارة النادي الاسماعيلى ان ناديه تحمل الكثير هذا الموسم بسبب عدة ازمات اثرت على مسيرة الفريق فى الوقت الذى تسعى فيه الادارة الى اعادة النادى الكبير الى مكانته بجانب بناء فريق جديد بعد ان مر بسنوات عجاف اثرت على قدراته .

وقال ان هناك عدة نقاط يراها تساهم فى انهاء الازمات وتمهد لعودة قويه للكره المصرية تقوم على تحقيق العدل والمساواه بين جميع الاندية .

وطالب رئيس الدراويش فى البداية بإيجاد حلول لأزمه أخطاء التحكيم التى اثرت على مسيرة بعض الفرق وفى مقدمتها النادى الاسماعيلى.

واكمل ان الحكام هم قضاة الملاعب وإذا كانت الاخطاء تمر مرور الكرام فى ملاعبنا حاليا لعدم وجود جماهير فماذا سيكون الوضع امام تكرار مثل هذه الاخطاء عند عودة الجماهير.

واضاف عثمان انه من المفروض ان يكون هناك رفع لمستوى الحكام واتاحة فرص التدريب امامهم لزيادة كفاءتهم لأن استمرار الوضع بهذا الامر سيؤدى الى اوضاع كارثيه فى المستقبل .

وضرب المهندس ابراهيم عثمان مثل لما حدث من محمد عادل حكم مباراة الفريق امام مصر المقاصه عندما لم يحتسب هدف حقيقى للدراويش بدعوى انه تسلل وغيرها من الاخطاء المصيرية التى لم تخلو منها مباراه واثرت على مسيرة نتائج الفريق هذا الموسم .

وطالب رئيس الاسماعيلي بضرورة تطبيق العدل فى ملاعب المباريات حتى يتم استقبال عودة الجماهير ولاتحدث اثار سلبيه لتلك العودة بمعنى ان تستقبل الاسماعيليه مباريات الاهلى مثلما تقام بها مباريات الزمالك .

وتساءل ما الداعى لعدم استقبال ستاد الاسماعيلية هذه المباراه وماذا فعلت جماهير الدراويش حتى يتم حرمانها من متابعة اللقاء على ارضها .

وواصل المهندس إبراهيم عثمان تصريحاته مشيرا الى انه اذا وجدت صعوبه فى لعب الاهلى لمبارياته بالإسماعيلية يجب فى تلك الحاله ان تحدد لجنة المسابقات من بداية الموسم ملعب يلعب عليه الفريقين مباراتهما فى الدوري عليه حتى تطبق احد مظاهر العدل وايضا كل ذلك فى اطار حسن استقبال عودة الجماهير للملاعب المصرية .

وقال لا نريد ان يستمر وضع الموسم الحالى فى المواسم المقبلة وإلا فما معنى ان يلعب الاسماعيلى لقائه مع المقاصه فى الفيوم فى الوقت الذى لا يدخلها الاهلى والزمالك على الرغم من عدم وجود جماهير فى المباريات.

وتساءل فما الداعى لهذه التفرقة التى تحمل معها تأثيرات سلبيه على مسيرة فريق فى حجم الاسماعيلى .

ويرى رئيس الدراويش انه من المفروض ان يتم علاج كثرة التوقفات فى مسابقة الدورى وبعضها غير مدرج من بداية الموسم ولا يحمل اى تبرير مثل التوقف الاخير للمسابقة .

واضاف ان مثل هذه التوقفات تؤثر على الاسماعيلى الذي يتم إعادة بنائه وتكوينه وبالتالى تقف مثل هذه التوقفات عقبه مكان نجاح هذا الهدف .

واتم المهندس ابراهيم عثمان تصربحاته ان كل ما يبحث عنه فى البداية والنهاية هو تحقيق مصلحة الاسماعيلى وجماهيره التى يضعها هدف امامه من اول يوم تولى فيه مسئولية ادارة النادى .

اترك تعليقاً

Top